فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

قَالَ الْحَافِظ عبد الْعَظِيم وَقد ورد أَن من هَذِه الْأمة من يعظم فِي النَّار كَمَا يعظم فِيهَا الْكفَّار فروى ابْن مَاجَه وَالْحَاكِم وَغَيرهمَا من حَدِيث عبد الله بن قيس قَالَ كنت عِنْد أبي بردة ذَات لَيْلَة فَدخل علينا الْحَارِث بن أقيش رَضِي الله عَنهُ فحدثنا الْحَارِث ليلتئذ أَن رَسُول الله صلى الله عَلَيْهِ وَسلم قَالَ إِن من أمتِي من يدْخل الْجنَّة بِشَفَاعَتِهِ أَكثر من مُضر وَإِن من أمتِي من يعظم للنار حَتَّى يكون أحد زواياها

اللَّفْظ لِابْنِ مَاجَه وَإِسْنَاده جيد وَقَالَ الْحَاكِم صَحِيح على شَرط مُسلم وَتقدم لَفظه فِيمَن مَاتَ لَهُ ثَلَاثَة من الْأَوْلَاد وَرَوَاهُ أَحْمد بِإِسْنَاد جيد أَيْضا إِلَّا أَنه قَالَ عَن عبد الله بن قيس قَالَ سَمِعت الْحَارِث بن أقيش يحدث أَن أَبَا بَرزَة قَالَ سَمِعت رَسُول الله صلى الله عَلَيْهِ وَسلم يَقُول

فَذكره كَذَا فِي أُصَلِّي وَأرَاهُ تصحيفا وَصَوَابه سَمِعت الْحَارِث بن أقيش يحدث أَبَا بردة كَمَا فِي ابْن مَاجَه وَالله أعلم

5603 - وَعَن أبي غَسَّان الضَّبِّيّ قَالَ قَالَ أَبُو هُرَيْرَة رَضِي الله عَنهُ بِظهْر الْحيرَة تعرف عبد الله بن جراش وَإِنِّي سَمِعت رَسُول الله صلى الله عَلَيْهِ وَسلم يَقُول فَخذه فِي جَهَنَّم مثل أحد وضرسه مثل الْبَيْضَاء

قلت لم ذَاك يَا رَسُول الله قَالَ كَانَ عاقا بِوَالِديهِ

رَوَاهُ الطَّبَرَانِيّ بِإِسْنَاد لَا يحضرني

فصل فِي تفاوتهم فِي الْعَذَاب وَذكر أهونهم عذَابا

5604 - عَن النُّعْمَان بن بشير رَضِي الله عَنْهُمَا عَن النَّبِي صلى الله عَلَيْهِ وَسلم قَالَ إِن أَهْون أهل النَّار عذَابا رجل فِي أَخْمص قَدَمَيْهِ جمرتان يغلي مِنْهُمَا دماغه كَمَا يغلي الْمرجل بالقمقم

رَوَاهُ البُخَارِيّ وَمُسلم وَلَفظه إِن أَهْون أهل النَّار عذَابا من لَهُ نَعْلَانِ وشراكان من نَار يغلي مِنْهُمَا دماغه كَمَا يغلي الْمرجل مَا يرى أَن أحدا أَشد مِنْهُ عذَابا وَإنَّهُ لأهونهم عذَابا

<<  <  ج: ص:  >  >>