فصول الكتاب

<<  <   >  >>

قَالَ إِنِّي كنت أَمرتكُم أَن تحرقوا فلَانا وَفُلَانًا بالنَّار وَإِن النَّار لَا يعذب بهَا إِلَّا الله فَإِن وجدتموهما فاقتلوهما قَالَ ابْن مَسْعُود كُنَّا مَعَ رَسُول الله صلى الله عَلَيْهِ وَسلم فِي سَفَره فَانْطَلق لِحَاجَتِهِ فَرَأَيْنَا حمرَة مَعهَا فرخان فأخذنا فرخيها فَجَاءَت الْحمرَة فَجعلت ترفرف فجَاء النَّبِي صلى الله عَلَيْهِ وَسلم وَقَالَ من فجع هَذِه بِوَلَدِهَا ردوا عَلَيْهَا ولديها وَرَأى رَسُول الله صلى الله عَلَيْهِ وَسلم قَرْيَة نمل أَي مَكَان نمل قد أحرقناها فَقَالَ من حرق هَذِه قُلْنَا نَحن فَقَالَ عَلَيْهِ الصَّلَاة وَالسَّلَام أَنه لَا يَنْبَغِي لأحد أَن يعذب بالنَّار إِلَّا رَبهَا وَفِيه من النَّهْي عَن الْقَتْل والتعذيب بالنَّار حَتَّى فِي القملة والبرغوث وَغَيرهمَا

[فصل]

وَيكرهُ قتل الْحَيَوَان عَبَثا لما رُوِيَ عَن النَّبِي صلى الله عَلَيْهِ وَسلم أَنه قَالَ من قتل عصفوراً عَبَثا عج إِلَى الله يَوْم الْقِيَامَة وَقَالَ يَا رب سل هَذَا لم قتلني عَبَثا وَلم يقتلني لمَنْفَعَة وَيكرهُ صيد الطير أَيَّام فِرَاخه لما رُوِيَ ذَلِك فِي الْأَثر وَيكرهُ ذبح الْحَيَوَان بَين يَدي أمه لما رُوِيَ عَن إِبْرَاهِيم بن أدهم رَحمَه الله قَالَ ذبح رجل عجلاً بَين يَدي أمه فأيبس الله يَده

[فصل]

فِي فضل عتق الْمَمْلُوك عَن أبي هُرَيْرَة رَضِي الله عَنهُ عَن النَّبِي صلى الله عَلَيْهِ وَسلم قَالَ من أعتق رَقَبَة مُؤمنَة أعتق الله بِكُل عُضْو من أَعْضَائِهِ عضواً من أَعْضَائِهِ من النَّار حَتَّى يعْتق فرجه بفرجه أخرجه البُخَارِيّ وَعَن أبي أُمَامَة رَضِي الله عَنهُ عَن النَّبِي صلى الله عَلَيْهِ وَسلم أَيّمَا امْرِئ مُسلم أعتق امْرأ مُسلما كَانَ فكاكا لَهُ من النَّار يجزى كل عُضْو مِنْهُ عضواً مِنْهُ وَأَيّمَا امْرِئ مُسلم أعتق امْرَأتَيْنِ مسلمتين كَانَتَا فكاكه من النَّار يجزى كل عضوين مِنْهُمَا عضواً مِنْهُ وَأَيّمَا امْرَأَة مسلمة أعتقت امْرَأَة مسلمة إِلَّا كَانَت فكاكها من النَّار يجزى كل عُضْو مِنْهَا رَوَاهُ التِّرْمِذِيّ وَصَححهُ اللَّهُمَّ اجْعَلْنَا من حزبك المفلحين وعبادك الصَّالِحين

<<  <   >  >>