فصول الكتاب

<<  <   >  >>

رجل رَسُول الله صلى الله عَلَيْهِ وَسلم فَقَالَ أَرَأَيْت الرجل منا يذبح وينسى أَن يُسَمِّي الله تَعَالَى فَقَالَ النَّبِي صلى الله عَلَيْهِ وَسلم اسْم الله على فَم كل مُسلم وَأخْبرنَا أَبُو مَنْصُور أَيْضا بِإِسْنَادِهِ عَن ابْن عَبَّاس أَن النَّبِي صلى الله عَلَيْهِ وَسلم قَالَ يَكْفِيهِ اسْمه وَإِن نسي يُسَمِّي حِين يذبح فليسم وَيذكر الله ثمَّ ليَأْكُل وَأخْبرنَا عَمْرو بن أبي عَمْرو بِإِسْنَادِهِ عَن عَائِشَة رَضِي الله عَنْهَا أَن قوماً قَالُوا يَا رَسُول الله إِن قوماً يَأْتُونَا بِاللَّحْمِ لَا نَدْرِي أذكر اسْم الله عَلَيْهِ أم لَا فَقَالَ رَسُول الله صلى الله عَلَيْهِ وَسلم سموا عَلَيْهِ وكلوا هَذَا آخر كَلَام الواحدي رَحمَه الله وَقد تقدم قَوْله صلى الله عَلَيْهِ وَسلم لعن الله من ذبح لغير الله

الْكَبِيرَة التَّاسِعَة وَالْخَمْسُونَ فِيمَن ادعى إِلَى غير أَبِيه وَهُوَ يعلم

عَن سعد رَضِي الله عَنهُ قَالَ قَالَ رَسُول الله صلى الله عَلَيْهِ وَسلم من ادعى إِلَى غير أَبِيه وَهُوَ يعلم أَنه غير أَبِيه فالجنة عَلَيْهِ حرَام رَوَاهُ البُخَارِيّ وَعَن أبي هُرَيْرَة رَضِي الله عَنهُ عَن النَّبِي صلى الله عَلَيْهِ وَسلم قَالَ لَا ترغبوا عَن آبائكم فَمن رغب عَن أَبِيه فَهُوَ كَافِر رَوَاهُ البُخَارِيّ وَفِيه أَيْضا من ادعى إِلَى غير أَبِيه فَعَلَيهِ لعنة الله وَعَن زيد بن شريك قَالَ رَأَيْت علياً رَضِي الله عَنهُ يخْطب على الْمِنْبَر فَسَمعته يَقُول وَالله مَا عندنَا من كتاب نقرؤه إِلَّا كتاب الله تَعَالَى وَمَا فِي هَذِه الصَّحِيفَة فنشرها فَإِذا فِيهَا أَسْنَان الْإِبِل وَشَيْء من الْجِرَاحَات وفيهَا قَالَ رَسُول الله صلى الله عَلَيْهِ وَسلم الْمَدِينَة حرَام

<<  <   >  >>