تم الاندماج مع الموقع الرسمي لمشروع المكتبة الشاملة وقد يتم الاستغناء عن هذا النطاق قريبا

فصول الكتاب

<<  <   >  >>

وَبِه أَنبأَنَا الْبَيْهَقِيّ بِإِسْنَادِهِ عَن الْحسن فِي قَوْله تَعَالَى وَمن شَرّ حَاسِد إِذا حسد الفلق 5 قَالَ هُوَ اول ذَنْب كَانَ فِي السَّمَاء

وَعَن الاحنف بن قيس خمس هن كَمَا اقول لَا رَاحَة لحسود وَلَا مُرُوءَة لكذوب وَلَا وَفَاء لملوك وَلَا حِيلَة لبخيل وَلَا سؤدد لسيء الْخلق

وَعَن الْخَلِيل بن احْمَد مَا رَأَيْت ظَالِما أشبه بمظلوم من حَاسِد لَهُ نفس دَائِم وعقل هائم وحزن لَازم

وَعَن بشر بن الْحَارِث الحافي الْعَدَاوَة فِي الْقَرَابَة والحسد فِي

<<  <   >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير