تم الاندماج مع الموقع الرسمي لمشروع المكتبة الشاملة وقد يتم الاستغناء عن هذا النطاق قريبا

فصول الكتاب

<<  <   >  >>

التَّاسِع وَالْأَرْبَعُونَ من شعب الْإِيمَان طَاعَة الْأَمر

لقَوْله تَعَالَى أطِيعُوا الله وَأَطيعُوا الرَّسُول واولي الامر مِنْكُم النِّسَاء 59

قيل هم امراء السَّرَايَا وَقيل هم الْعلمَاء وَيحْتَمل ان يكون عَاما لَهما فَإِن كَانَ خَاصّا فبأمر السَّرَايَا اشبه

وَلِحَدِيث ابي هُرَيْرَة فِي الصَّحِيحَيْنِ من اطاعني فقد اطاع الله وَمن عَصَانِي فقد عصى الله وَمن يطع الامير فقد اطاعني وَمن يعْص الامير فقد عَصَانِي

وَلِحَدِيث ابي ذَر فيهمَا يَا ابا ذَر اسْمَع واطع وَلَو عبدا حَبَشِيًّا مجدع الاطراف

<<  <   >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير