فصول الكتاب

<<  <   >  >>

الْبَابُ الْوَاحِدُ وَالأَرْبَعُونَ فِي ذِكْرِ مَنْ ضُرِبَتْ بِهِ الأَمْثَالُ فِي الْعِشْقِ

أَشْهَرُ الْمَشْهُورِينَ بِذَلِكَ مَجْنُونُ لَيْلَى

وَلَهُ أَخْبَارٌ كَثِيرَةٌ وَأَشْعَارٌ كَثِيرَةٌ وَإِنَّمَا أَنْتَقِي مَحَاسِنَهَا

اخْتَلَفَ الْعُلَمَاءُ بِالأَنْسَابِ فِي اسْمِهِ وَنَسَبِهِ

أَخْبَرَنَا مُحَمَّدُ بْنُ نَاصِرٍ قَالَ أَنْبَأَنَا أَحْمَدُ بْنُ مُحَمَّدٍ الْبُخَارِيُّ قَالَ أَنْبَأَنَا أَبُو مُحَمَّدٍ الْحَسَنُ بْنُ عَلِيٍّ الْجَوْهَرِيُّ

وَأَخْبَرَنَا ابْنُ نَاصِرٍ قَالَ أَنْبَأَنَا الْمُبَارَكُ بْنُ عَبْدِ الْجَبَّارِ قَالَ أَنْبَأَنَا أَبُو الْقَاسِمِ عَلِيُّ بْنُ الْمُحْسِنِ التَّنُوخِيُّ قَالَ أَنْبَأَنَا أَبُو عُمَرَ بْنُ حَيُّوَيْهِ قَالَ حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ خَلَفٍ قَالَ قَالَ ابْنُ دَابٍ عَنْ رَبَاحِ بْنِ حَبِيبٍ الْعَامِرِيُّ قَالَ هُوَ قَيْسُ بْنُ الْمُلَوَّحِ بْنِ مُزَاحِمٍ

وَقَالَ أَبُو عُبَيْدَةَ هُوَ الْبُخْتُرِيُّ بْنُ الْجَعْدِيِّ

وَقَالَ أَبُو عَمْرٍو الشَّيْبَانِيُّ أَخْبَرَنِي أَبُو بَكْرٍ الْوَالِبِيُّ عَنْ بَعْضِ وَلَدِ عَلِيِّ بْنِ أَبِي طَالِبٍ قَالَ هُوَ قَيْسُ بْنُ مُعَاذٍ الْعُقَيْلِيُّ

وَقَالَ أَبُو الْعَالِيَةِ هُوَ الأَقْرَعُ بْنُ مُعَاذٍ

أَنْبَأَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ الْبَاقِي قَالَ أَنْبَأَنَا عَلِيُّ بْنُ الْمُحْسِنِ قَالَ أَنْبَأَنَا ابْنُ حَيُّوَيْهِ قَالَ أَخْبَرَنَا مُحَمَّدُ بْنُ خَلَفٍ قَالَ أَخْبَرَنِي أَحْمَدُ بْنُ حَرْبٍ قَالَ أَخْبَرَنِي ابْنُ أَبِي كَرِيمٍ قَالَ أَخْبَرَنَا أَبُو قُلابَةَ الْعَامِرِيُّ عَنِ الْقَاسِمِ بْنِ سُوَيْدٍ الْحَرَمِيِّ قَالَ كَانَ فِي بَنِي عَامِرٍ ثَلاثَةُ مَجَانِينٍ مُعَاذُ لَيْلَى وَهُوَ معَاذ

<<  <   >  >>