<<  <   >  >>
مسار الصفحة الحالية:

[فصل]

وَاعْلَم أَنه لاطاعة إِلَّا لله سُبْحَانَهُ وَلِرَسُولِهِ صلى الله عَلَيْهِ وَسلم

فَيجب على كل أحد وضع الْأَشْيَاء على موَاضعهَا الَّتِى وَضعهَا الله سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى وَأمر بهَا رَسُوله صلى الله عَلَيْهِ وَسلم من إعزاز من أعزه الله وإهانة من أهانه الله

وَمن خَالف ذَلِك فقد أَسَاءَ وظلم وتعدى حُدُود الله وهتك وَالْحرم {وَمن يَتَعَدَّ حُدُود الله فَأُولَئِك هم الظَّالِمُونَ}

وَقد أعز الله سُبْحَانَهُ الْعلم وَأَهله وَشرف حامله وَأَبَان فَضله

فَلَيْسَ يُوجد فِي الدُّنْيَا أشرف مِنْهُ خلة وَلَا أكْرم مِنْهُ نحلة وَلم يزل صَاحبه مُعظما فِي كل مِلَّة وَفِي زمن الْجَاهِلِيَّة وَالزَّمَان قبله

قَالَ الشَّافِعِي رَحمَه الله سَمِعت

<<  <   >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير