<<  <   >  >>
مسار الصفحة الحالية:

[فصل]

وَإِذا اختبرك مختبر بأذيته وعاندك مدل بدولته وتهددك ببأسه وسطوته فَعَلَيْك بطرِيق الصَّبْر والإحتساب والتأمل لما ورد فِي السّنة وَالْكتاب من جزيل الْأجر للصابرين وانتظار الْفرج من رب الْعَالمين فقد قَالَ سُبْحَانَهُ لنَبيه مُحَمَّد صلى الله عَلَيْهِ وَسلم حِين كاده من كَاد وأبغضه الْأَعْدَاء والحساد {وَإِن تصبروا وتتقوا لَا يضركم كيدهم شَيْئا إِن الله بِمَا يعْملُونَ مُحِيط}

فَذكر الله سُبْحَانَهُ أَنه من صَبر وَاتَّقَى لَا يضرّهُ كيد وَلَا يخْشَى من عَمْرو وَلَا زيد وَإِذا مكر بك ماكر أَو سخر مِنْك ساخر فاذكر قَول رب الْعَالمين {ومكروا ومكر الله وَالله خير الماكرين} {فَانْظُر كَيفَ كَانَ عَاقِبَة مَكْرهمْ أَنا دمرناهم وقومهم أَجْمَعِينَ}

<<  <   >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير