<<  <   >  >>
مسار الصفحة الحالية:

[فصل]

وَقد ذكر إمامنا وَشَيخنَا وَسَيِّدنَا رَضِي الله عَنهُ فِي كتاب الْإِرْشَاد للملوك والرعايا والعباد نكتا مُوضحَة للشأن فانتخبت مِنْهَا مَا يَلِيق بِهَذَا الْمَكَان

وَإِن كَانَت معاينها مكررة زِيَادَة للْبَيَان وَلَا بَأْس بالتكرار فقد ورد بِهِ الْقُرْآن فَمن جملَة مَا قَالَه شَيخنَا رَضِي الله عَنهُ فِي ذَلِك الْكتاب قَوْله وَقد هداه الله للصَّوَاب والآن فقد انْتهى الْأَمر كُله إِلَى الْعلمَاء الْأَثْبَات وَالْأَئِمَّة الثِّقَات والمفتين والقضاة الَّذين نقلوا أَحْكَام الرسالات فهم الرؤساء فِي كل الْحَالَات وَلَهُم فِي الدُّنْيَا شرف الولايات

وهم أهل الْحل وَالْعقد والرئاسات وإليهم تَنْتَهِي الإشارات وبهم تفهم الْعبارَات وعنهم تحفظ الحكايات وَتَصِح الرِّوَايَات وَتحصل الإفادات

<<  <   >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير