<<  <   >  >>
مسار الصفحة الحالية:

[فصل]

وَقَالَ شَيخنَا شرف الدّين الذوالي رَحمَه الله فِي كِتَابه معارج التصنيف إِن من أعظم الْخيرَات التَّوْفِيق لطلب الْعلم والعكوف على طلب الْعلم النافع ودفاتر الْحِكْمَة وَذكر فِيهِ أَيْضا إِن الله سُبْحَانَهُ أثنى بِنَفسِهِ على الْعلم وَشرف أَهله

ثمَّ أثنى سيد الْمُرْسلين صلى الله عَلَيْهِ وَسلم على الْعلمَاء وَأَطْنَبَ فِي مدحهم وَأمر بِالْجُلُوسِ إِلَيْهِم وَالْأَخْذ مِنْهُم

وَقَالَ صلى الله عَلَيْهِ وَسلم (إِنَّمَا بعثت معلما

ثمَّ أثنى على الْعلم بعده عيه السَّلَام صحابته رَضِي الله عَنْهُم وَالَّذين اتَّبَعُوهُمْ بِإِحْسَان ودعوا خلق الله إِلَيْهِ وحضوهم عَلَيْهِ حَتَّى ضرب النَّاس أكباد الْإِبِل فِي طلابه وَقَطعُوا المسافات الشاسعة فِي اكتسابه ثمَّ أثنى على الْعلم

<<  <   >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير