<<  <   >  >>
مسار الصفحة الحالية:

[فصل]

وَقد بَين رَسُول الله صلى الله عَلَيْهِ وَسلم أَن الْعلمَاء ثِقَات عدُول وأوضح بقوله عَلَيْهِ السَّلَام (يحمل هَذَا الْعلم من كل خلف عدوله ينفون عَنهُ تَحْرِيف الغالين وانتحال المبطلين وَتَأْويل الْجَاهِلين)

// وَهَذَا حَدِيث حسن مَشْهُور // وَهُوَ فِي كتب الْأَئِمَّة مُسْند مَذْكُور

فَأخْبر صلى الله عَلَيْهِ وَسلم أَن حَملَة الْعلم فِي كل أَوَان هم عدُول أهل ذَلِك الْقرن وَالزَّمَان

وَلَا شرف أشرف من تَعْدِيل رَسُول الله صلى الله عَلَيْهِ وَسلم وَشرف وكرم ومجد وَعظم

قَالَ الإِمَام النَّوَوِيّ رَحمَه الله فِي أول كتاب التَّهْذِيب وَهَذَا إِخْبَار مِنْهُ صلى الله عَلَيْهِ وَسلم بصيانة الْعلم وعدالة ناقليه وَأَن الله تَعَالَى يوفق فِي كل عصر خلفاء

<<  <   >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير