تم الاندماج مع الموقع الرسمي لمشروع المكتبة الشاملة وقد يتم الاستغناء عن هذا النطاق قريبا
<<  <   >  >>
مسار الصفحة الحالية:

فَإِن النَّبِي صلى الله عَلَيْهِ وَسلم يَقُول (الرَّحِم شجنة من الرَّحْمَن يَقُول الله من وصلك وصلته وَمن قَطعك قطعته)

واحسن خلقك لإخوانك وَأَصْحَابك وخدامك وَمن ولاك الله أمره فَإِن النَّبِي صلى الله عَلَيْهِ وَسلم قَالَ لِمعَاذ بن جبل لما بَعثه إِلَى الْيمن (أحسن خلقك للنَّاس يَا معَاذ ابْن جبل)

وَقَالَ عَلَيْهِ السَّلَام (أثقل مَا يوضع فِي الْمِيزَان خلق حسن)

فضل إِحْسَان الْجوَار

وَأكْرم جيرانك وَأحسن إِلَيْهِم فَإِن النَّبِي صلى الله عَلَيْهِ وَسلم قَالَ (أحسن جوَار من جاورك تكن مُسلما)

وَقَالَ (مَا زَالَ جِبْرِيل يوصيني بالجار حَتَّى ظَنَنْت أَنه سيورثه)

وأعن من يَسْتَعِين بك فَإِن النَّبِي صلى الله عَلَيْهِ وَسلم قَالَ (فَإِن الله فِي عون العَبْد مَا كَانَ العَبْد فِي عون أَخِيه الْمُسلم)

وَاقْبَلْ عذر من اعتذر إِلَيْك صَادِقا كَانَ أَو كَاذِبًا فَإِن الله تَعَالَى مدح

<<  <   >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير