فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>
مسار الصفحة الحالية:

(الرجز)

(لَو دق وردى حَوْضه لم ينده ... )

والسرب المَال الرَّاعِي كَانَ الرجل يُطلق امْرَأَته بِهَذَا اي اذهبي حَيْثُ شِئْت فَلَا امنعك عَن وَجهك وَقيل الْمَعْنى صرت اجنبية عَنى فَلَا اعني بِحِفْظ مَالك وَلَا أردهَا عَن مذهبها كَمَا كنت افْعَل يضْرب فى القطيعة

529 - اذهل خلي عَن فِرَاشِي مَسْجده أَي سُجُوده قالته امْرَأَة اشْتغل زَوجهَا بِعِبَادَتِهِ عَن فراشها يضْرب فى ذُهُول الرجل عَن شَأْن صَاحبه بِغَيْرِهِ

الْهمزَة مَعَ الرَّاء

530 - اراد ان يأاكل بشدقين يضْرب فِي الشرة وفرط الطمع

531 - 00 مَا يحظيها فَقَالَ مَا يعظيها اي يسخطها يضْرب فِيمَن يُرِيد أَن يَقُول لَك مَا يَسُرك فيخطىء فَيَقُول مَا يسوءك وَيُقَال اردت مَا يلهيني فَقلت مَا يعظيني

532 - اراك بشر مَا احار مشفر أَي مَا رد مشفر إِلَى جَوْفه يُقَال

<<  <  ج: ص:  >  >>