فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>
مسار الصفحة الحالية:

الْبَاء مَعَ الدَّال

16 - بدل أَعور يضْرب فى المذموم يخلف لمحمود قَالَ عبد الله بن همام السَّلُولي

(الْكَامِل)

(أقتيب قد قُلْنَا غَدَاة أَتَيْتنَا ... بدل لعمرك من يزِيد أَعور)

(شتان من بالصبخ أدْرك وَالَّذِي بِالسَّيْفِ شمر والحروب تسعر)

(حولان بأهلة الألى فى ملكهم ... مَاتَ الندى فيهم وعاش الْمُنكر)

الْبَاء مَعَ الرَّاء

17 - بَرِئت مِنْهُ مطر السَّمَاء أَي أبدا مَا دَامَت السَّمَاء تمطر وَنَظِيره آتِيك خفوق النَّجْم

18 - برح الخفاء أَي زَالَت الْخفية فَظهر الْأَمر وَقيل برح بِفَتْح الرَّاء وَمَعْنَاهُ أَنه ظهر الْأَمر الْخَفي كَأَنَّهُ صَار فى براح من الأَرْض وَقيل الخفاء المطمئن من الأَرْض أى صَار المطمئن براحا وَالْمعْنَى تكشف المستور وَأول من تكلم بِهِ شقّ الكاهن قَالَ الْهَيْثَم بن الْأسود النَّخعِيّ

<<  <  ج: ص:  >  >>