فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>
مسار الصفحة الحالية:

التَّاء مَعَ الْمِيم

106 - تَمام الرّبيع الصَّيف أى إِنَّمَا الْحَاجة بكمالها كَمَا أَن الرّبيع إِنَّمَا يكمل بالصيف وَالربيع الْمَطَر الأول والصيف الَّذِي يَأْتِي بعده

107 - تَمْرَة وزنبور يضْرب فى اقتران كل نعْمَة بِشدَّة

108 - تمرد مارد وَعز الأبلق مارد حصن دومة الجندل والأبلق حصن تيماء امتنعا على الزباء الملكة فَقَالَت ذَلِك يضْرب فى الْعِزَّة والمنعة

109 - تمنعى اشهى لَك أَي امتنعى مِمَّن يراودك فان ذَلِك أهيج لشهوته لَك يضْرب فى وُقُوع الْحِرْص عِنْد امْتنَاع الشىء وعزته

التَّاء مَعَ النُّون

110 - تنزو وتلين يضْرب لمن يتعزز ثمَّ يذل

111 - تَنْهَانَا أمنا عَن الغى وتغدو فِيهِ قَالَه إخْوَة كَانَت أمّهم تجنبهم الريب وَهِي مريبة يضْرب لمن يعظ النَّاس وَلَا يتعظ هُوَ

<<  <  ج: ص:  >  >>