فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>
مسار الصفحة الحالية:

التَّاء مَعَ الْوَاو

112 - توقرى يَا زلزة هى الغرضة القلقة يضْرب لمن لَا رزانة لَهُ

التَّاء مَعَ الْهَاء

113 - تهم ويهم بك يضْرب للمغتر بطول الأمل

114 - تهوى الواهي حوله وَيسلم يضْرب لمن تلم بِهِ نكبات الدَّهْر ويخلص مِنْهَا وَهُوَ فِي شعر رؤبة قَالَ

(الرجز)

(قد رابنى النسْيَان والتوهم ... وكدت من طول الليالى أهرم)

(وَمَا ارمأز الأسحمان الأسحم ... تهوى الدَّوَاهِي حوله وَيسلم)

<<  <  ج: ص:  >  >>