فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>
مسار الصفحة الحالية:

246 - حن قدح لَيْسَ مِنْهَا القداح الَّتِى يضْرب بهَا تكون من نبع فَرُبمَا ضَاعَ مِنْهَا قدح فينحت على مِثَاله من غرب أَو غَيره آخر بالعجلة فاذا أجيل مَعهَا صَوت صَوتا لَا يشبه أصواتها فَيُقَال ذَلِك ثمَّ ضربه عمر رَضِي الله عَنهُ مثلا لعقبة بن ابى معيط حِين أَمر النبى صلى الله عَلَيْهِ وَسلم بِضَرْب عُنُقه يَوْم بدر بالصفراء فَقَالَ أأقتل من بَين قُرَيْش أَرَادَ عمر أَنَّك لست من قُرَيْش وَقيل فى بنى الحنان وهم بطن من بلحارث إِن جدهم ألْقى قدحا فِي قداح قوم يضْربُونَ بالميسر وَكَانَ يضْرب لَهُم رجل أعمى فَلَمَّا وَقع قدحه فى يَده قَالَ حن قدح لَيْسَ مِنْهَا فلقب الحنان لذَلِك يضْرب لمنتحل نسبا أَو فضلا

الْحَاء مَعَ الْوَاو

247 - حور فِي محارة بِفَتْح الْحَاء وَضمّهَا أى نُقْصَان فى نُقْصَان

يضْرب للشىء الذى لَا يصلح

248 - حول الصليان الزمزمة هُوَ من أفضل المراعى وأحبها إِلَى الراعية والزمزمة الصَّوْت المتتابع الدائر فِي الخياشيم يضْرب فِي ازدحام النَّاس على مَا يحبونه ويرغبون فِيهِ

<<  <  ج: ص:  >  >>