فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>
مسار الصفحة الحالية:

من كل رجل إِلَى مُلُوك سليح فَدخل منزله وَخرج مُشْتَمِلًا على سَيْفه فَضَربهُ بِهِ حَتَّى سكت ثمَّ قَالَ ذَلِك وامتنعت بعد غَسَّان عَن الإتاوة

2620 - خُذ مِنْهَا مَا قطع الْبَطْحَاء أى خُذ من الْإِبِل مَا كَانَ عِنْده من الْقُوَّة مَا يقطع بِهِ الْبَطْحَاء يضْرب فى الرِّضَا بِيَسِير الْحَاجة إِذا اعوز جليلها

263 - خُذْهُ وَلَو بقرطى ى مَارِيَة هى مَارِيَة بنت ظَالِم بن وهب بن الْحَارِث ابْن مُعَاوِيَة الكندى أم الْحَارِث بن ابى شمر الغسانى وهى أول عَرَبِيَّة تقرطت وَسَار ذكر قرطيها فى الْعَرَب وَكَانَ نفيسى الْقيمَة وَقيل إنَّهُمَا قوما بِأَرْبَعِينَ ألف دِينَار وَقيل كَانَت فيهمَا درتان كبيض الْحمام لم ير مثلهمَا وَقيل هِيَ امْرَأَة من الْيمن أَهْدَت قرطيها إِلَى الْبَيْت يضْرب فِي التَّرْغِيب فِي الشىء وَإِيجَاب الْحِرْص عَلَيْهِ أى لَا يفوتنك على حَال وَإِن كنت تحْتَاج فى إحرازه إِلَى بذل النفائس

الْخَاء مَعَ الرَّاء

264 - خرج نَازع يَد يضْرب للعاصى

265 - خرزتين فى خرزة يرْوى سِيرِين أَي جمعت خرزتين

<<  <  ج: ص:  >  >>