فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>
مسار الصفحة الحالية:

يضْرب لمن أَدخل أمرا فى أَمر فأفسدهما جَمِيعًا وَقيل مَعْنَاهُ الْأَمر أى إِن أمكنك الْجمع بَين حاجتين فِي حَاجَة فافعل ويروى فى غرزة وَهِي الخرزة قَالَ رجل من بلحارث

(المتقارب)

(سأجمع سِيرِين فِي خرزة ... أمجد قومى وأحمى النعم)

2660 - خرقاء ذَات نيقة يضْرب لمن لَا يحسن الصِّنَاعَة وَهُوَ يَدعِي التنوق فِيهَا

267 - 00 عيابة يضْرب لمن هُوَ أَحمَق وَهُوَ يعيب غَيره

268 - 00 وجدت ثلة يضْرب لأحمق يجد مَالا فيضيعه وَأَصله الْمَرْأَة غير الصناع تصيب الصُّوف فَلَا تجيد غزله فتفسده

الْخَاء مَعَ الشين

269 - خش ذؤالة بالحبالة ذؤاله الذِّئْب ويروى خش أَي خُذْهُ من حواليه يضْرب فى الْأَمر بالتبريق

الْخَاء مَعَ الطَّاء

270 - خطر يسير فى خطب كَبِير قَالَه قصير لجذيمة حِين استقبله رسل

<<  <  ج: ص:  >  >>