فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>
مسار الصفحة الحالية:

وَهُوَ طَرِيقه فِي جُحْره يلويه درجا فَوق درج فيتعسر استخراجه إِذا أمعن فِيهِ يضْرب للرجل الذى ولى عَنهُ صَاحبه أى خله وَلَا تذْهب نَفسك فى اثره كَمَا تخلى الضَّب إِذا غَابَ فى جُحْره ويروى مَا درج الضَّب أى أبدا

الْخَاء مَعَ الْيَاء

277 - خير إنائك تكفئين

278 - خير حالبيك تنطحين بِفَتْح الطَّاء وَكسرهَا يضربان للمسىء فى مَوضِع الْإِحْسَان ويروى هيل هيل خير حالبيك تنطحين وهى إشلاء لعنز اسْمهَا هيلة

279 - خير الامور أحمدها مغبة

280 - 00 الامور أوساطها قَالَه مطرف بن الشخير

281 - 00 الْخلال حفظ اللِّسَان

<<  <  ج: ص:  >  >>