فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>
مسار الصفحة الحالية:

كَمَا كَانَ فى يَوْم حليمة

الدَّال مَعَ الْمِيم

294 - دِمَاء الْمُلُوك أشفى من الْكَلْب كَانُوا يَزْعمُونَ أَن من كَانَ بِهِ كلب من عضة الْكَلْب الْكَلْب فسقى دِمَاء الْمُلُوك شفى وَقيل المُرَاد بالكلب الغيظ الذى يكون عَلَيْهِ الموتور فاذا أدْرك ثَأْره بسفك دم كريم زَالَ غيظه

295 - دم سلاغ جَبَّار قصَّته فى فصل الْهمزَة مَعَ الضَّاد

296 - دمعة من عوراء غنيمَة بَارِدَة يضْرب فى الاستخراج من الْبَخِيل أَحْيَانًا على بخله

297 - دمث لجنبك قبل النّوم مُضْطَجعا هُوَ من قَول لَقِيط

(الْبَسِيط)

(كمالك بن قنان أَو كصاحبه ... زيد القنا يَوْم لَاقَى الحارثين مَعًا)

(إِذا عابه عائب يَوْمًا فَقَالَ لَهُ ... دمث لجنبك قبل النّوم مُضْطَجعا)

ويروى قبل اللَّيْل يضْرب فِي الاستعداد لِلْأَمْرِ قبل حُلُوله

<<  <  ج: ص:  >  >>