فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>
مسار الصفحة الحالية:

مغضبا فَتَلَقَّتْهُ صحر فَقَالَ أَو أوتت أَيْضا من النِّسَاء ولطمها فَمَاتَتْ يضْرب لمن يساء إِلَيْهِ وَهُوَ برىء قَالَ عُرْوَة بن أذينة

(الطَّوِيل)

(أتجمع تهياما بليلى إِذا نأت ... وهجرانها ظلما كَمَا ظلمت صحر)

وَقَالَ خفاف بن ندبة

(الوافر)

(وعباس يدب بِي المنايا ... وَمَا أذنبت إِلَّا ذَنْب صحر)

الذَّال مَعَ الْهَاء

312 - ذهب المحلق فى بَنَات طمار هُوَ المحلق الذى يطْلب مَا لَا يعْطى وَبَنَات طمار الشدائد والدواهي يضْرب للمتمنى وَلمن يُجَاوز قدره

313 - ذهبت فى اليهيرى أَي فِي الْبَاطِل يضْرب لمن سَأَلته شىء فَأَخْطَأَ

314 - ذهبت هيف لأديانها الهيف السمُوم وأديانها عاداتها وَذَلِكَ أَنَّهَا تجفف النَّبَات وتلفح الْوُجُوه يضْرب فى إقبال الرجل على هَوَاهُ

<<  <  ج: ص:  >  >>