فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>
مسار الصفحة الحالية:

وَقَالَ عبيد بن الأبرص

(الوافر)

(وَلَو لاقيت علْبَاء بن عَمْرو ... رضيت من الْغَنِيمَة بالإياب)

يضْرب لمن أشفى فِي طلب الْحَاجة على الهلكة فَهُوَ يرضى بالنجاة خائبا

الرَّاء مَعَ الْعين

360 - رعى فاقصب يُقَال بعير قاصب أى مُمْتَنع من الْورْد وأقصب الرجل فعلت إبِله ذَلِك أَي أَسَاءَ الرعى فَلم تشرب إبِله لِأَنَّهَا إِنَّمَا تشرب على الْعلف يضْرب لمن لم يحكم أمره ثمَّ أَرَادَ إِصْلَاحه بِسوء التَّدْبِير

الرَّاء مَعَ الْكَاف

361 - ركب جناحى نعَامَة يضْرب للجاد فِي الْأَمر قَالَ الشماخ فى عمر بن الْخطاب رَضِي الله عَنهُ

(الطَّوِيل)

(فَمن يسع أَو يركب جناحى نعَامَة ... ليدرك مَا قدمت بالْأَمْس يسْبق)

<<  <  ج: ص:  >  >>