فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>
مسار الصفحة الحالية:

يعدون أى يتعدين الجدد إِلَى الوعث والخبار لِأَن الاناث تعى فِي الوعث وَكَانَت الغبراء فرس حُذَيْفَة أُنْثَى يضربان فى التأنى أَيْضا

الرَّاء مَعَ الْهَاء

382 - رهباك خير من رغباك يضْرب للشحيح الذى يعْطى على الْخَوْف من غير كرم أى فرقه مِنْك خير من رغبته فِيك وحبه لَك

383 - رهبوت خير من رحموت يُرَاد الرهبة وَالرَّحْمَة أى لِأَن ترهب خير من أَن ترحم

الرَّاء مَعَ الْيَاء

384 - ريح حزاء فالنجاء الحزاء نبت يتدخن بِهِ يشبه الكرفس

قَالَ ابو النَّجْم

(الرجز)

(فِي برق يَأْكُل من حزائه ... )

يَزْعمُونَ أَن الْجِنّ لَا تقرب بَيْتا هُوَ فِيهِ يضْرب فِي الْأَمر يخَاف شَره أى أهرب وانج فان هَذَا ريح شَرّ وَعَن يزِيد بن الْمُهلب أَنه دخل عَلَيْهِ عَمْرو

<<  <  ج: ص:  >  >>