فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>
مسار الصفحة الحالية:

وَقَالَت الثَّالِثَة

(الطَّوِيل)

(أَلا هَل ترَاهَا مرّة وحليلها ... أَشمّ كنصل السَّيْف عين المهند)

(عليم بأدواء النِّسَاء ورهطه ... إِذا مَا انْتَمَى من أهل بَيْتِي ومحتدى) وَقَالَت الصُّغْرَى وَقد أحرجنها وألححن عَلَيْهَا

(زوج من عود خير من الْقعُود ... )

فزوجهن يضْرب فِي الرِّضَا بِيَسِير الْحَاجة إِذا أعوز جليلها

الزاى مَعَ الْهَاء

393 - زهرت بك زنادى ويروى وريت أى قويت بك كثرت

الزاى مَعَ الْيَاء

394 - زين فى عين وَالِد وَلَده قَالَ

(المنسرح)

(نعم ضجيع الْفَتى إِذا برد اللَّيْل سحيرا وقرقف الصرد ... )

(زينها الله فى الْفُؤَاد كَمَا ... زين فِي عين وَالِد ولد)

<<  <  ج: ص:  >  >>