فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>
مسار الصفحة الحالية:

السِّين مَعَ الدَّال

406 - سداد من عوز يضْرب فِيمَا يتبلغ بِهِ

407 - سد ابْن بيض الطَّرِيق بِكَسْر الْبَاء رجل تَاجر كَانَ لُقْمَان ابْن عَاد يخفره على جعل كَانَ يَضَعهُ على ثنية إِلَى أَن يأتى لُقْمَان فَيَأْخذهُ فَكَانَ إِذا رَآهُ قَالَ ذَلِك أى لم تجْعَل لى سَبِيلا على أَهله وَمَاله حِين وفى بالجعل وَقيل هُوَ رجل نحر نَاقَة على طَرِيق فَمنع النَّاس من سلوكها

يضْرب لأمر يعرض من دونه عَارض قَالَ عَمْرو بن الْأسود الطهوى

(الطَّوِيل)

(سددنا كَمَا سد ابْن بيض طَرِيقه ... فَلم يَجدوا عِنْد الثَّنية مطلعا)

وَقَالَ المخبل السعدى

(الوافر)

(لقد سد السَّبِيل ابو حميد ... كَمَا سد المخاطبة ابْن بيض)

وَقَالَ عَوْف بن الْأَحْوَص العامرى

(الطَّوِيل)

(سددنا كَمَا سد ابْن بيض فَلم يكن ... سواهَا لذى الأحلام قومِي مَذْهَب)

وَقَالَ آخر

<<  <  ج: ص:  >  >>