فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>
مسار الصفحة الحالية:

(الْبَسِيط)

(لى ابْن عَم عَليّ مَا كَانَ من خلق ... مُخَالف لي أقليه ويقلينى)

(أزرى بِنَا أننا شالت نعامتنا ... فخالني دونه بل خلته دونى)

وَقَالَ ضرار بن الْأَزْوَر

(الطَّوِيل)

(وَقلت لنفسى حِين مَا زف رالها ... مَكَانك لما تشفقي حِين مُشفق)

وَقَالَ زُهَيْر بن صرد يُخَاطب النبى صلى الله عَلَيْهِ وَسلم

(الْبَسِيط)

(لَا تجعلنا كمن شالت نعامته ... واستبق منا فانا معشر زهر)

وَقَالَ ابو الصَّلْت بن ابي ربيعَة الثَّقَفِيّ

(الْبَسِيط)

(واشرب هَنِيئًا فقد شالت نعامتهم ... واسبل الْيَوْم من برديك إسبالا)

433 - شَاهد البغيض النّظر ويروى اللحظ

الشين مَعَ الْبَاء

434 - شب شوبا لَك بعضه أى اعْمَلْ عملا لَك فِيهِ نصيب

<<  <  ج: ص:  >  >>