فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>
مسار الصفحة الحالية:

454 - شرعك مَا بلغك الْمحل أى حَسبك مَا أوصلك إِلَى الْغَرَض الْمَطْلُوب

455 - شَرق بالريق يضْرب فِي الاستضرار بِمَا يترقب فِيهِ الِانْتِفَاع

456 - 00 مَا بَينهم بشر يضْرب بِقوم نشب الشَّرّ بَينهم وشملهم

457 - شريفة تعلم من اطفح يُقَال اطفح عَلَيْك فلَان غَضبا أى امْتَلَأَ وَمِنْه السَّكْرَان الطافح أى إِنَّهَا تعلم لمن الذَّنب يضْرب للشريف الذى غير بَين المذنب والبرى فيجازى ذَلِك باساءته وَهَذَا باحسانه

الشين مَعَ الْغَيْن

458 - شغلت شعابى جدواى هى الْحُقُوق والقرابات جمع شُعْبَة وهى مَا يتشعب من الرجل وتروى سعاتى وهى السعى ويروى مساعى جمع مسعاة يَقُوله المعتذر من ترك الْجُود والإفضال أى إِن سعيى لمن يجب على الْقيام بِأَمْر معاشه من الْأَقَارِب والمختصين بى يشغلنى عَن الإنعام عَن النَّاس لِأَنَّهُ لَا تبقى فضلَة يجاد بهَا

<<  <  ج: ص:  >  >>