فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>
مسار الصفحة الحالية:

469 - صَار خير قويس سَهْما شَذَّ مثل قويس وعريس فى الثلاثى شذوذ مثل قديديمة ودريئة فى الرباعى يضْرب فى من انْتقل إِلَى حَال حَسَنَة بعد الاحتلال قَالَ يهجو قوما

(الرجز)

(أَفْوَاه أَفْرَاس أكلن هشما ... تَركتهم خير قويس سَهْما)

470 - 00 شَأْنهمْ شوينا يضْرب لقوم نَقَصُوا وتغيرت أَحْوَالهم ويروى عَن الْأَشْعَث بن قيس أَنه قَالَ لشريح القاضى ابا أُميَّة لعهدى بك وان شَأْنك لشوين فَقَالَ شُرَيْح ابا مُحَمَّد أَنْت تعرف نعْمَة الله على غَيْرك وتجهلها من نَفسك واينا لم يكن شَأْنه شوينا ثمَّ من الله

471 - صالبى اشد من نافضك يضْرب لمن يشكو شَيْئا فيشتكى إِلَيْهِ اشد مِنْهُ

الصَّاد مَعَ الْبَاء

(صبحناهم فغزوا شأمة أى أوقعنا بهم صباحا فقصدوا الشق الأشأم يضْرب للأذلاء المقهورين

<<  <  ج: ص:  >  >>