فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>
مسار الصفحة الحالية:

568 - عمك خرجك سَافر رجل مَعَ عَمه فَلم يتزود اتكالا على زَاد عَمه فَلَمَّا جَاع قَالَ يَا عَم أطعمنى مِمَّا فى خرجك فَأبى وَقَالَ ذَلِك يضْرب فى الْأَمر بانفاق الرجل من مَال نَفسه

الْعين مَعَ النُّون

569 - عِنْد الشدائد تذْهب الاحقاد قَالَ

(الْكَامِل)

(نخلت لَهُ نفسى النَّصِيحَة إِنَّه ... عِنْد الشدائد تذْهب الأحقاد)

570 - 00 الصَّباح يحمد الْقَوْم السرى أى إِذا أصبح الَّذين قاسوا كد السرى وَقد خلفوا تبجحوا بذلك وحمدوا مَا فعلوا يضْرب فى الْحَث على مزاولة الْأَمر بِالصبرِ وتوطين النَّفس حَتَّى تحمد عاقبته قَالَ الجليج

(الرجز)

(إنى إِذا الجبس على الكور انثنى ... لَو سُئِلَ المَاء فدَاء لافتدى)

(وَقَالَ كم اتعبت قلت قد أرى ... عِنْد الصَّباح يحمد الْقَوْم السرى)

(وتنجلى عَنهُ عمايات الْكرَى ... )

<<  <  ج: ص:  >  >>