فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>
مسار الصفحة الحالية:

لَهَا وَاحِد وَقَالَ العامرى هَذَا مثل نضربه كثيرا وَمَا أدرى مَا الغدافل وَأَصله أَن رجلا اسْتعَار امْرَأَة برديها فلبسهما رمى بخلقانه ثمَّ إِنَّهَا استرجعت برديها فَقَالَ ذَلِك يضْرب لمن أضاع شَيْئا طَمَعا فى خير مِنْهُ ثمَّ فَاتَهُ المطموع فِيهِ فبقى متحسرا على مَا اضاعه

الْغَيْن مَعَ الشين

599 - غشمشم يغشى الشّجر هُوَ السَّيْل يركب الشّجر فيدقه يضْرب لمن لَا يرد وَجهه جرْأَة ونجدة

الْغَيْن مَعَ الضَّاد

600 - غضب الْخَيل على اللجم الدلاص هُوَ جمع دلاص وَهُوَ الْمُحكم وَنَظِيره هجان وهجان وارتفاع غضب على الِابْتِدَاء ونصبه باضمار الْفِعْل يضْرب لمن غضب على من لَا ذَنْب لَهُ وَلمن غضب غَضبا لَا يضر

الْغَيْن مَعَ اللَّام

601 - غلبت جلتها حواشيها أى مسان الْإِبِل صغارها يضْرب فى غَلَبَة

<<  <  ج: ص:  >  >>