فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>
مسار الصفحة الحالية:

أديمها وَذَلِكَ أَن الْحلم إِذا وَقع فى الْجلد فَلَيْسَ بعده إصْلَاح يضْرب للسارع فى الْأَمر بعد فَسَاده

731 - كدمت غير مكدم أى عضضت غير معض يضْرب لمن طلب الشىء فى غير مطلبه

الْكَاف مَعَ الذَّال

732 - كَذَلِك النجار يخْتَلف يَزْعمُونَ أَن ضبعا اطلع فى بِئْر فاذا فى اسفلها ثَعْلَب على دلو فركبت الدَّلْو الْأُخْرَى فانحدرت بهَا وعلت الْأُخْرَى بالثعلب فَلَمَّا راته مصعدا قَالَت لَهُ إِلَى ايْنَ تذْهب فَقَالَ ذَلِك يضْرب للمختلفين فى الْأَمر

733 - كذى العر يكوى غَيره وَهُوَ راتع هُوَ من قَول النَّابِغَة

(الطَّوِيل)

(وحملتنى ذَنْب امرىء وَتركته ... كذى العر يكوى غَيره وَهُوَ راتع)

العر الجرب تزْعم الْعَرَب أَن الْإِبِل إِذا فَشَا فِيهَا الجرب فكوى بعير صَحِيح قدامها وهى تنظر إِلَيْهِ برأت كلهَا ويروى العر بِالضَّمِّ وَهُوَ قُرُوح تخرج

<<  <  ج: ص:  >  >>