فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>
مسار الصفحة الحالية:

لكفة وكفة على كفة وكفة عَن كفة

1018 - لَقيته نقابا أى فجاءة من غير أَن تريده

1019 - لقيها باصبارها أى لقى الشدَّة بكمالها والإصبار فى الأَصْل نواحى الْإِنَاء وَالْوَاحد صبرَة

اللَّام مَعَ الْكَاف

1020 - لَك العتبى بَان لَا رضيت العتبى رُجُوع المستعتب إِلَى محبَّة صَاحبه وَرضَاهُ أى اعتبتك بِخِلَاف رضاك وَالْمعْنَى افْعَل مَا تكرههُ وَلَا ترتضيه وأقيم خلاف رضاك مقَام عتباك وَنَظِير قَوْله

(الْكَامِل)

(غضِبت تَمِيم أَن تقتل عَامر ... يَوْم النسار فأعتبوا بالصيلم) يَقُوله الْأَخ إِذا استعتب فَلم يعتب

1021 - 00 مَا ابكى وَلَا عِبْرَة بى مَا صلَة وَيجوز أَن تكون مَصْدَرِيَّة أى

<<  <  ج: ص:  >  >>