فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>
مسار الصفحة الحالية:

فَقَالَت كل أُمُوره حسن ولكنى أحَدثك خرج مرّة إِلَى الصَّيْد وَقد انتشى فَرجع وبقميصه نضخ من دِمَاء صَيْده والمسك يضوع من أعطافه ورائحة الشَّرَاب من فِيهِ فضمنى ضمة وشمنى شمة فليتنى مت ثمه فتكلف الرجل ذَلِك وَقَالَ لَهَا أَيْن أَنا من لَقِيط فَقَالَت ذَلِك ويروى وَلَا كصيدا قَالَه ابْن دُرَيْد وَهُوَ مَاء مَعْرُوف يضْرب لما يحمد بعض الْحَمد ويفضل عَلَيْهِ غَيره

1247 - مَا يَوْم حليمة بسر يضْرب للمشهور المتعالم

الْمِيم مَعَ التَّاء

1248 - مَتى عَهْدك باسفل فِيك الْفَم يذكر وَيُرَاد بِهِ الْأَسْنَان يُقَال الحسل لَا يسْقط فوه أى أَسْنَانه يَقُوله الرجل إِذا سُئِلَ عَن الشىء لم يعْهَد بِهِ من زمَان طَوِيل يعْنى بعد عهدى بِهِ كبعد عَهْدك عَن أَسْفَل فِيك أى بِأَسْفَل ثغرك ومنبته وَذَلِكَ قبل الإثغار

1249 - 00 كَانَ حكم الله فى كرب النّخل من قَول جرير

(الطَّوِيل)

(فَقلت وَلم أملك سوابق عبرتى ... مَتى كَانَ حكم الله فى كرب النّخل)

<<  <  ج: ص:  >  >>