فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>
مسار الصفحة الحالية:

الْمِيم مَعَ اللَّام

1271 - ملكت فاسجح قالته عَائِشَة لعلى رضى الله عَنْهُمَا يَوْم الْجمل أى قدرت فَاعْفُ فجهزها عِنْد ذَلِك وَبعث مَعهَا أَرْبَعِينَ وَقيل سبعين امْرَأَة حَتَّى قدمت الْمَدِينَة قَالَ الطرماح

(الطَّوِيل)

(أحاذر يَا صمصام بعدى أتن يلى ... تراثى وَإِيَّاك امْرُؤ غير مصلح)

(إِذا صك وسط الْقَوْم راسك صَكَّة ... يَقُول لَهَا الناهى ملكت فَأَسْجِحْ) وَقَالَ مُحَمَّد بن غَالب

(المتقارب)

(فَتى مسمع أَنْت من مسمع ... بِحَيْثُ السويداء والناظران)

(ملكت فَأَسْجِحْ وزع بالزمام ... وخف مَا يَدُور بِهِ الدائران) وَقَالَ آخر

(الطَّوِيل)

(أمعشر تيم قد ملكتم فأسجحوا ... فان أَخَاكُم لم يكن من بوائيا)

1272 - ملك ذَا امْر امْرَهْ أى انه الْمَعْنى بِهِ دون غَيره يضْرب فى عناية الرجل بِمَالِه دون عنايته بِمَال غَيره

<<  <  ج: ص:  >  >>