فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>
مسار الصفحة الحالية:

النُّون مَعَ الْفَاء

1362 - نفس عصم سودت عصاما من قَوْله

(الرجز)

(نفس عِصَام سودت عصاما ... وعلمته الْكر والإقداما)

(وَجَعَلته ملكا هماما ... )

وَهُوَ عِصَام الخارجى وَإِنَّمَا سمته الْعَرَب خارجيا لِأَنَّهُ خرج من غير أولية كَانَت لَهُ وَيُقَال هُوَ حَاجِب النُّعْمَان الذى قَالَ لَهُ النَّابِغَة مَا وَرَاءَك يَا عِصَام ويحكى أَن الْحجَّاج ذكر عِنْده رجل بِالْجَهْلِ فَأَرَادَ اختباره فَقَالَ لَهُ أعظامى أم عصامى أَرَادَ أشرفت بآبائك الَّذين صَارُوا عظاما أم بِنَفْسِك فَقَالَ الرجل أَنا عظامى عصامى فَقَالَ الْحجَّاج هَذَا أفضل النَّاس فَقضى حَوَائِجه وَمكث عِنْده ثمَّ فتشه فَوَجَدَهُ من أَجْهَل النَّاس فَقَالَ لَهُ تصدقنى أَو لأَقْتُلَنك كَيفَ أجبتنى بِمَا أجبْت حِين سَأَلتك عَمَّا سَأَلت قَالَ لم أعلم أعظامى خير أم عصامى فَخَشِيت أَن اقول أَحدهمَا فأخطىء فَقلت أَقُول كليهمَا فان ضرنى أَحدهمَا نفعنى الآخر فَقَالَ الْحجَّاج عِنْد ذَلِك الْمَقَادِير تصير العى خَطِيبًا يضْرب فى شرف الرجل بِنَفسِهِ لَا بآبائه

1363 - نفسى تعلم انى خاسر أى لَا تلومونى فانى أعلم من نفسى مثل مَا تَلُومُونَنِي عَلَيْهِ

<<  <  ج: ص:  >  >>