فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>
مسار الصفحة الحالية:

1369 - واها لَهَا من نغية مَا ابردها على الكبد النغية والنغمة وَاحِد يضْربهُ الرجل عَن الْخَبَر السار من موت عَدو أَو نَحوه

الْوَاو مَعَ الْجِيم

1370 - وجدان الرقين يغطى افن الافين هُوَ نُقْصَان الْعقل يضْرب فى مدح الْغنى وَمَا فِيهِ من ستر عُيُوب صَاحبه قَالَ ثُمَامَة السدوسى

(الطَّوِيل)

(أَلا رب ملتات يجر لِسَانه ... نفى عَنهُ وجدان الرقين العظائما)

1371 - وجدت الدَّابَّة ظلفها هُوَ غلظ الأَرْض يُقَال أَرض ظلفة بَيِّنَة الظلْف غَلِيظَة لَا تثبت فِيهَا الْآثَار وهى الأظلوفة ايضا وَالْخَيْل تسْتَحب الجرى فِيهَا وَقيل هُوَ من قَوْلهم وجد ظلفه مَا يُحِبهُ ويظلفه عَن الشَّهْوَة الَّتِى كَانَ يطمح إِلَيْهَا على زنة تلف فى الْوَجْهَيْنِ وَقيل ظلفها وَالْمرَاد حافرها بطرِيق الِاسْتِعَارَة كَمَا قَالَ عَمْرو بن معديكرب

<<  <  ج: ص:  >  >>