فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>
مسار الصفحة الحالية:

1455 - همسا وصه ويروى هما وصه واهمس وصه أى امش خفِيا واسكت قَالَه سَارِق لصَاحبه يضْرب فى إخفاء الْأَمر

1456 - همك مَا اهمك ويروى مَا همك يُقَال همه الْأَمر وأهمه بِمَعْنى أى إِنَّمَا يعد من الهموم مَا خصك وَلَا يهتم بِمَا يهم صَاحبك يضْرب فى قلَّة عناية الرجل بشأن صَاحبه ويروى همك مَا أهمك أى أذابك مَا احزنك يضْرب لمن اشْتَدَّ حزنه

الْهَاء مَعَ النُّون

1457 - هنئت وَلَا تنكه أى ظَفرت وَلَا كنت منكيا مُنْهَزِمًا يُقَال نكيته أى هزمته فنكى وَالْهَاء للسكت ويروى وَلَا تنكه الْهَاء أَصْلِيَّة أى لَا تضعف من قَوْلهم إبل نكه إِذا ضعفت أصواتها من الضعْف يضْرب فى دُعَاء الْخَيْر ويروى هنئت وَالْأول الْوَجْه

1458 - هَنِيئًا لَك النافجة يضْرب فى التهنئة بِالْأُنْثَى أى تَأْخُذ مهرهَا فتنفج مَالك أى تعظمه

<<  <  ج: ص:  >  >>