فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>
مسار الصفحة الحالية:

الْهَاء مَعَ الْوَاو

1459 - هُوَ احدى الاثافى يضْرب لمن يعين الْعَدو على أَصْحَابه

1460 - ازرق الْعين أى عَدو لِأَن الزرقة فى أعين الرّوم وهم أَعدَاء الْعَرَب وَكَذَلِكَ قَوْلهم أصهب السبال لِأَن الصهبة من ألوانهم قَالَ ابْن قيس الرقيات

(الْخَفِيف)

(فظلال السيوف شيبن رأسى ... وطعانى فى الْحَرْب صهب السبال)

وَقَالَ آخر

(الطَّوِيل)

(لَهُم مجْلِس صهب السبال أَذِلَّة ... سواسية أحرارها وعبيدها)

وَقَالَ زيد الْخَيل

(الوافر)

(وَأسلم عرسه لما انتقينا ... وأيقن أننا صهب السبال)

1461 - اسود الكبد اى عَدو كَأَن كبده محترقة من شدَّة الْعَدَاوَة قَالَ

(الوافر)

(وَمَا حاولت من أضغان قوم ... هم الْأَعْدَاء والأكباد سود)

<<  <  ج: ص:  >  >>