فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>
مسار الصفحة الحالية:

بَال الْيَاء

الْيَاء مَعَ الْهمزَة

1501 - يَأْتِيك بالأخبار من لم تزَود من قَول طرفَة

(الطَّوِيل)

(ستبدى لَك الْأَيَّام مَا كنت جَاهِلا ... ويأتيك بالأخبار من لم تزَود)

وَكَانَ جرير ينشده

(الطَّوِيل)

(غَد مَا غَد مَا أقرب الْيَوْم من غَد ... ويأتيك بالأخبار من لم تزَود)

أى إِن الْأَيَّام هى الَّتِى تخبرك فتكفيك إِنْفَاذ رَسُول تزوده وتجهزه

1502 - كل غَد بِمَا فِيهِ أى بِمَا قضى فِيهِ من خير وَشر

الْيَاء مَعَ الْألف

1503 - يَا ابلى عودى الى مباركك ويروى إِلَى مبركك وَأَصله أَن رجلا عقر من إبِله فنفرت فَقَالَ يَا إبلى عودى إِلَى مبركك هَذَا مَا عِشْت وَلَك يضْرب للرجل قد ترك أمرا وَهُوَ خير لَهُ مِمَّا أَتَى فَيُؤْمَر بِالرُّجُوعِ إِلَى مَا ترك

<<  <  ج: ص:  >  >>