فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>
مسار الصفحة الحالية:

يضْرب لمن يظْهر أمرا وَهُوَ يُرِيد غَيره

الْيَاء مَعَ الشين

1537 - يشوب وبروب أى يخلط المَاء بِاللَّبنِ ويخثره فَلَا يخلطه بِالْمَاءِ وَكَانَ الأَصْل يريب أَو يروب فجىء بِهِ كَذَلِك للازدواج وَقد روى عَن ابْن الأعرابى راب إِذا اصلح يروب فان صَحَّ فَالْمَعْنى أَنه يفْسد اللَّبن يخلطه بِالْمَاءِ ويصلحه بتخثيره وَقيل هُوَ من التشويب وَهُوَ النَّضْح عَن الرجل والترويب الكسل والإمساك عَن الْأَمر أى ينصح تَارَة ويمسك أُخْرَى

يضْرب فِيمَن يُصِيب ويخطىء

الْيَاء مَعَ الْعين

1538 - يعلم من حَيْثُ يُؤْكَل الْكَتف يضْرب لمن يأتى الْأُمُور من مأتاها لِأَن أكل الْكَتف أعْسر من غَيره وَقيل أكلهَا من أَسْفَلهَا لِأَنَّهُ يسهل انجذاب لَحمهَا من أَعْلَاهَا يكون معقدا ملتويا لِأَنَّهُ غضروف متشبك بِاللَّحْمِ قَالَ

(المنسرح)

(إنى على مَا تَرين من كبرى ... أعلم من حَيْثُ يُؤْكَل الْكَتف)

<<  <  ج: ص:  >  >>