فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>
مسار الصفحة الحالية:

هَذَا بِيَوْم عُثْمَان ثمَّ تمثل

(الْكَامِل)

(عجت نسَاء بنى زِيَاد عجة ... كعجيج نسوتنا غَدَاة الأرنب)

1544 - يوهى وَلَا يرقع يضْرب لمن يفْسد وَلَا يصلح

(تمّ الْكتاب وَللَّه الْحَمد

وبآخر النُّسْخَة الَّتِى قوبلت عَلَيْهَا هَذِه تمّ الْكتاب وَالْحَمْد لله رب الْعَالمين ضحى يَوْم الثُّلَاثَاء سَابِع عشر ربيع الأول سنة 966 بِخَط الْفَقِير إِلَى الله تَعَالَى مُحَمَّد بن صديق الحاص رزقه الله تَعَالَى الْعلم وَالْعَمَل وَصلى الله على سيدنَا مُحَمَّد وَآله وَسلم

قَالَ مُحَمَّد السورتى سلمه ربه قد قابلت هَذِه النُّسْخَة على النُّسْخَة

<<  <  ج: ص:  >  >>