<<  <   >  >>
مسار الصفحة الحالية:

(حرف التَّاء)

(إِذا الْمَرْء كَانَت لَهُ فكرة ... - _ فَفِي كل شَيْء لَهُ عِبرة)

(ألم تَرَ أَن الْحلم للْجَهْل قَاطع ... - _ وَأَن لِسَان الرشد للغّي مسكت)

(الْمَوْت حقُّ وَالدَّار فانية ... - _ وكل نفس تجزي بِمَا كسبت)

(وَمَا تَنْفَع الْآدَاب وَالْعلم والحجا ... - _ وصاحبها عِنْد الْكَمَال يَمُوت)

(ترفَّع عَن سُؤال الْخلق طراٍّ ... - _ وسل رَبًّا كَرِيمًا ذَا هِبات)

(إِذا نطق السَّفِيه فَلَا تجبه ... - _ فخيرٌ من أَجَابَتْهُ السُّكُوت)

(فساغ لي الشَّرَاب وَكنت قبلا ... - _ أكاد أغصُّ بالماءِ الفُرات)

(سقوني وَقَالُوا لَا تُغنِّني وَلَو سقَوْا ... - _ جبال حُنينٍ مَا سُقيت لغنّتِ)

(فَكَأَنَّهُ الطفلُ الصَّغِير بمهده ... - _ يزْدَاد نوماً كلما حرَّكتُه)

(يُريك الرِّضى والغلُّ حَشْو جفونه ... - _ وَقد تنطق العينان والفمُّ سَاكِت)

(مَا كلُّ قولٍ لَهُ جَوَاب ... - _ جَوَاب مَا يُكرهُ السُّكوت)

(كل من فِي الْوُجُود يطلبُ صيدا ... - _ غير أنَّ الشّباك مختلفاتُ)

(مَا دمت حَيا فدار النَّاس كلّهمُ ... - _ فَإِنَّمَا أَنْت فِي دَار المُدارات)

<<  <   >  >>