تم الاندماج مع الموقع الرسمي لمشروع المكتبة الشاملة وقد يتم الاستغناء عن هذا النطاق قريبا
<<  < 

(الْخَبَر مَا لَهُ نِسْبَة فِي الْخَارِج)

تطابقه كَمَا مر وَالْخَبَر عِنْد عُلَمَاء الحَدِيث مرادف ل الحَدِيث وَقيل الحَدِيث مَا جَاءَ عَن النَّبِي صلى الله عَلَيْهِ وَسلم وَالْخَبَر مَا جَاءَ عَن غَيره وَقيل الْخَبَر أَعم من الحَدِيث مُطلقًا وَعَلِيهِ فَهُوَ بِاعْتِبَار وُصُوله إِلَيْنَا أما أَن يكون متواترا أَو مَشْهُورا أَو عَزِيزًا أَو غَرِيبا كَمَا هِيَ مَعَ مَا يتَعَلَّق بهَا مبينه فِي كتب علم الحَدِيث وَالله أعلم

<<  < 
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير