فصول الكتاب

<<  <   >  >>

بَاب الِاضْطِرَار الى صَنِيع الشَّيْء

حَملَنِي واحوجني وحداني وبعثني وحضني وحثني وحرضني وهرني ونهرني وألجأني وأجاءني واضطرني

<<  <   >  >>