<<  <   >  >>
مسار الصفحة الحالية:

تكظ الْمعدة وَقد أمنت الْأَمْرَاض كلهَا

وَمن الْحِكْمَة فِي الْغذَاء أَن يكون لونا أَو لونين متجانسين فَإِن اخْتِلَاف الألوان يُؤَدِّي إِلَى سوء الِاسْتِمْرَار وَيجب أَن يتعود الْحَكِيم على ذَلِك ويوفر غَيره مِمَّا تزين بِهِ الموائد على ندمائه وجلسائه

وَمن الْحِكْمَة فِيهِ أَن لَا يَسْتَوْفِي نهمته كلهَا مِنْهُ حَتَّى يمْلَأ الْمعدة لِأَن الطَّعَام إِذا بَدَأَ بالنضج رَبًّا وانتفخ فَإِن لم يجد فِي تجويف الْمعدة متسعا أعقب الكظة

الشّرْب

وَمن الْحِكْمَة فِي الشَّرَاب أَن لَا يبلغ الْحَكِيم مِنْهُ مبلغ يزِيل الْعقل ويصدئ الذِّهْن بل مَا يكْسب هزة وأرحية

وأقبح مَا بالسلطان أَن يبلغ آخر أمد السكر فَيبقى سُلْطَانه فِي ذَلِك

<<  <   >  >>