تم الاندماج مع الموقع الرسمي لمشروع المكتبة الشاملة وقد يتم الاستغناء عن هذا النطاق قريبا

فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

لَا إِنَّمَا أَمر الله تَعَالَى بالقود قَالَ جبلة أَتَرَوْنَ أَنِّي جَاعل وَجْهي ندا لوجه جدي جَاءَ من عمق بئس الدّين هَذَا ثمَّ ارْتَدَّ نَصْرَانِيّا وترحل بقَوْمه حَتَّى دخل أَرض الرّوم فَبلغ ذَلِك عمر رَضِي الله عَنهُ فشق عَلَيْهِ وَقَالَ لحسان بن ثَابت أَبَا الْوَلِيد أما علمت أَن صديقك جبلة بن الْأَيْهَم ارْتَدَّ نَصْرَانِيّا قَالَ إِنَّا لله وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُون وَلم قَالَ لطمه رجل من مزينة قَالَ وَحقّ لَهُ فَقَامَ إِلَيْهِ عمر بِالدرةِ فَضَربهُ بهَا

تَفْسِير مَا فِي هَذَا الْخَبَر

قَوْله ندا قَالَ الْجَوْهَرِي الند بِالْكَسْرِ الْمثل والنظير وَكَذَلِكَ النديد قَوْله لوجه جدي قَالَ الْجَوْهَرِي الجدي من ولد الْمعز والجادي السَّائِل الْعَافِي وأجداه أعطَاهُ الجدوي وَقَوله جَاءَ من عمق قَالَ العمق الفخ والوادي والعمق والعمق أَيْضا مَا بعد من أَطْرَاف المفاوز والعمق بِضَم الْعين وَفتح الْمِيم منزل بطرِيق مَكَّة وَلَعَلَّه الَّذِي أَرَادَ جبلة قَالَ الْبكْرِيّ عمق بِفَتْح أَوله وَإِسْكَان ثَانِيه مَاء بِبِلَاد مزينة من أَرض الْحجاز وَكَانَ بِهِ بعض حروب بكر وتغلب وَذكر شواهده من شعر الْعَرَب قَالَ والعمق بِضَم أَوله وَفتح ثَانِيه منزل بطرِيق مَكَّة والعمق بِالْألف وَاللَّام عمق

<<  <  ج: ص:  >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير