فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>

أنطاكية وَهُوَ مَوضِع تصب إِلَيْهِ مياه كَثِيرَة لَا يجِف إِلَّا فِي الصَّيف

ذكر مكاتباته صلى الله عَلَيْهِ وَسلم إِلَى جَيْفَر وَعبد ابْني الجلندي ملكي عمان

قَالَ صَاحب كتاب الْهدى المحمدي صلى الله عَلَيْهِ وَسلم وَكتب إِلَى ملكي عمان وَبَعثه مَعَ عَمْرو بن العَاصِي

بِسم الله الرَّحْمَن الرَّحِيم من مُحَمَّد بن عبد الله إِلَى جَيْفَر وَعبد ابْني الجلندي سَلام على من اتبع الْهدى أما بعد فَإِنِّي أدعوكما بِدِعَايَةِ الْإِسْلَام أسلما تسلما فَإِنِّي رَسُول الله إِلَى النَّاس كَافَّة لأنذر من كَانَ حَيا ويحق القَوْل على الْكَافرين وإنكما إِن أقررتما بِالْإِسْلَامِ وليتكما وَإِن أبيتما أَن تقرا بِالْإِسْلَامِ فَإِن ملككما زائل

<<  <  ج: ص:  >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير