تم الاندماج مع الموقع الرسمي لمشروع المكتبة الشاملة وقد يتم الاستغناء عن هذا النطاق قريبا

فصول الكتاب

<<  <  ج: ص:  >  >>
مسار الصفحة الحالية:

لكم ذمَّة الله وَذمَّة رَسُوله وَإِن رَسُول الله صلى الله عَلَيْهِ وَسلم غَافِر لكم سَيِّئَاتكُمْ وكل ذنوبكم وَإِن لكم ذمَّة الله وَذمَّة رَسُوله لَا ظلم عَلَيْكُم وَلَا عدى وَإِن رَسُول الله صلى الله عَلَيْهِ وَسلم جاركم مِمَّا منع مِنْهُ نَفسه فَإِن لرَسُول الله صلى الله عَلَيْهِ وَسلم بزكم وكل رَقِيق فِيكُم والكراع وَالْحَلقَة إِلَّا مَا عَفا عَنهُ رَسُول الله أَو رَسُول رَسُول الله صلى الله عَلَيْهِ وَسلم وَإِن عَلَيْكُم بعد ذَلِك ربع مَا أخرجت نخلكم وَربع مَا صادت عروككم وَربع مَا اغتزل نِسَاؤُكُمْ وَإِنَّكُمْ برئتم بعد من كل جِزْيَة أَو سخرة فَإِن سَمِعْتُمْ وأطعتم فَإِن على رَسُول الله صلى الله عَلَيْهِ وَسلم أَن يكرم كريمكم وَيَعْفُو عَن مسيئكم أما بعد فَإلَى الْمُؤمنِينَ وَالْمُسْلِمين من أطلع أهل مقنا بِخَير فَهُوَ خير لَهُ وَمن أطلعهم بشر فَهُوَ شَرّ لَهُ وَأَن لَيْسَ عَلَيْكُم أَمِير إِلَّا من أَنفسكُم أَو من أهل رَسُول الله صلى الله عَلَيْهِ وَسلم

تَفْسِير

أما قَوْله آيتكم يَعْنِي رسلهم ولرسول الله صلى الله عَلَيْهِ وَسلم بزكم يَعْنِي

<<  <  ج: ص:  >  >>
تعرف على الموسوعة الشاملة للتفسير