فصول الكتاب

<<  <   >  >>

الرُّكْن الثَّانِي من أَرْكَان المملكة

الرّعية

إعلم أَن الرّعية ركن شَدِيد من أَرْكَان المملكة وَهِي قِسْمَانِ خَاصَّة وَعَامة والخاصة قِسْمَانِ متضع فِي خدمَة الْملك ومطبوع على الإنكماش وَالْقِيَام بِحُقُوق الْخدمَة فليعرف الْملك المتضع مِنْهُم والمطبوع فَإِن العون من الْخَاصَّة المتضع فِي خدمته يكون فِي أول ذَلِك نشيطا مواظبا للْخدمَة ثمَّ يُدْرِكهُ خور الطبيعة وقصور الهمة فيفتر

<<  <   >  >>